ذٰلِكَ
بِاَنَّ
اللّٰهَ
هُوَ
الْحَقُّ
وَاَنَّهٗ
یُحْیِ
الْمَوْتٰی
وَاَنَّهٗ
عَلٰی
كُلِّ
شَیْءٍ
قَدِیْرٌ
۟ۙ
3
ذلك المذكور مما تقدَّم من آيات قدرة الله تعالى، فيه دلالة قاطعة على أن الله سبحانه وتعالى هو الرب المعبود بحق، الذي لا تنبغي العبادة إلا له، وهو يُحيي الموتى، وهو قادر على كل شيء.